Tuesday, December 22, 2009

الغايات و المواقع للمرة المليون

أنا نفسي أفهم إيه الحكمة من وجودنا؟!
إية الحكمة إن أنا إتعلمت و فهمت و خرجت برة و إتعلمت حاجات مهمة و أنا عمري ما هأقدر أنقلها لأهلي المتأخرين عن بقية الدنيا.
إية الحكمة من فهمي لحاجات صح و أنا عمري ما هاعرّف أغيّر حاجة؟
إية الحكمة من وجودي و أنا من بين مليارات كل يوم بيموت منهم كتير و لا حد بيعبّرهم؟
طب اللي بيموتوا تحت الصخور و الأطفال اللي بيموتوا في غزة و غيرها و اللي ماتوا في السيول في الهند و تايلاند و كل البشرية دي لية بتموت و لية بتعيش؟
هل أنا باناقش حكمة ربنا ؟ طب ما هو خلقني و اداني العقل ؟
قولوا لي إية الحكمة من وجودنا و إحنا و لا حاجة بقالنا الآف السنين؟
أنا ما عنديش أمل نغير أي حاجة
كل الدنيا أقوى مننا و ما فيش أمل

7 comments:

emymony said...

اولا احيكى على الموضوع جدا ....وانا اول مرة اشوف مدونتك لقيتك بتكتبى بعقلك وبتفكيرى اكتر ما بتكتبى احساسك ...فعلا حكمه ربنا اللى خلقنا وجعل فينا اراده وحكمه للحكم على الاشياء ولو قلنا ان مش بايدينا حاجه نبقى غلط احنا بادينا نغير ونتغير برضو لان حياتنا مش اجبار علينا وانما هناك اختيار وده بيكون نابع من شخصيه الفرد وقدرة على التضحيه ...تقبلى مرورى

mohamed hassan said...

تحياتي ليكي يا أخت إيمان
بس هو في غلطة بسيطة
في الموضوع كله
إن أنا ساعات الصبح كل يومين كدة أول ما أصحى
بهرش في دقني و أنا لابس الفانلة الحمالات
و أهرش في شعري المنعكش
و أخش ( يا للصدمة)
أحلق دقني بأمواس جيليت - معاً لحلاقة أفضل-عموماً
خطأ غير مقصود و تحياتي ليكي
أتمنى تشريفك ليا دايماً

mohamed hassan said...

آه نسيت أنا إسمي محمد على فكرة و بيدلعوني يقولوا لي يا فوزي
تحياتي

فارس عبدالفتاح said...

نيها هاهاهاهاهاا

فعلا اخر حاجة معلش بتحصل في احسن العائلات

فارس عبدالفتاح said...

انت فاكر يا محمد اني قلت لك ان اصحاب الفكر التقدمي كانوا بيعولوا على ( وعي الجماهير ) في التغيير والثورة

ورديت وقلت انا مابفهمش أوي في الحاجات دي بس اللى انت بتعاني منه هو نفس الشيء ( عدم وعي الجماهير ) بمعنى ان كل الناس تتطالب بالتقدم في كل شيء كمطلب انساني بالدرجة الاولى ومطلب حضاري من الطراز الاول ومطلب شخصي وفردي لكل مواطن في كل الوطن

وده يكون بحسب رأي التقدميين الماركسيين بالثورة والتغيير الجزري

هو هو اللي انت بتطالب بيه وعايزه يكون دلوقتي .. وفي نفس الوقت انت محبط ويائس بسسبب الواقع المؤسف اللى احنا فيه .. وكلنا كده


طيب وعي الجماهير يأتي باحد الوسائل اولا وجود الرمز او القائد للتحريض على الثورة والتتغير

وهذا ليس موجود لانه لا يوجد رمز ولا قائد وبناء عليه حتى الشروط الواجب تواجدها في اي رمز او قائد تنعدم في عصرنا هذا مثل انتماءه الى القاعدة العريضة من الجماهير وتحريضها على الثورة وان يكون هذا الرمز هو من هذه الطبقة ويطالب من اجل المجموع

الثانية : التعليم

وهذا لا يوجد .. فان شبابنا خريج الجامعات ليس من الذين يطلق عليهم اسم متعليمن انما هم من ساعدتهم الاقدار لظروف سياسية معينة قد اشرت اليها انت في حديث سابق في محوا اميتهم فقط لا غير



اسف على الاطالة فقط طلبت لكلك معايه على الاخر مع اني عندي شغل المفروض اخلصه دلوتي

يله مطولش عليك

سلام عليكم

mohamed hassan said...

فارس باشا
انا دايماً باسأل نفسي هنقدر نعمل إية؟
من غير سلطة و لا قوة و لا هنقدر نغير حاجة
اللي بيحصل في بلدنا ان لازم حد يوصل لمكان فوق عشان
يعرف يغير حاجة
مش ممكن الناس العادية تغير حاجة
بس نوصل ازاي فوق تلك هي المشكلة
لو نقدر نرصل لفوق من غير مشاكل
هنقدر نغير في البلد
من غير كدة يبقى ما فيش فايدة
تحياتي

ميدو البرنس شاهين اللول said...

معاك حق